أربع صناعات شهيدة ، قضايا طرحها د. عمرو عبد السميع بجريدة الاهرام والصناعات الاربع الشهيدة التى تحاول الفوضى إغتيالها ( كما يوضح سيادتة ) لم يكن من بينها صناعة الغزل والنسيج والملابس الجاهزة وإنما هى صناعة التشييد والعمران وصناعة السياحة وصناعة الدراما وصناعة كرة القدم وإنتهى إلى ان مصر تتعرض لغزو وإستعمار وهيمنة وهى صناعات أربع تكاد تلفظ أخر أنفاسها تحت وطأة الضربات المتلاحقة التى جاءتها من حيث لم تدرى أوتحتسب ( على حد قول سيادتة ) والتى رأى أن هناك برامج ممنهجة لتخريبها وإخراجها من السوق .....
فى جو ساده الإستقرار والرضا شهدت مدينة القاهرة فى اليوم التالى لإعلان إسم الدكتور محمد مرسى كأول رئيس مدنى لجمهورية مصر العربية بعد ساعات من إعلان إسم رئيس الجمهورية ، فاعليات المؤتمر القومى الأول للتنمية البشرية وتكنولوجيا التصنيع والإدارة فى الصناعات النسجية ، والذى عقد فى قاعة المؤتمرات بالمركز القومى للبحوث بالدقى بحضور الاستاذ الدكتور ماجد الشربينى رئيس أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا والأستاذ الدكتور أشرف شعلان رئيس المركز القومى للبحوث ورئاسة الأستاذ الدكتور على حبيش وحضور الأستاذه الدكتورة إكرام فطين نائب رئيس المركز القومى للبحوث والمهندس محمد صباغ شرباتى رئيس الإتحاد العربى للصناعات النسجية والأستاذ محمد المرشدى رئيس غرفة الصناعة النسجية ولفيف من رؤساء شركات قطاع الأعمال العام والخاص وعدد كبير من المسئولين والباحثين بالمراكز المتخصصة وجامعة كفر الشيخ والمنصورة والإسكندرية والهيئات المهتمةبأمر الصناعة النسجية .....
حرصت أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا على أن تكون خريطة الطريق للصناعات المختلفة تبدأ بخريطة الطريق للصناعات النسجية المصرية، وقد انتهت الأكاديمية بالفعل من وضع خريطة طريق تفصيلية ومتكاملة للصناعات النسجية متضمنة الجوانب المختلفة لهذه الصناعات، الجوانب القانونية والإدارية والجوانب الفنية والجوانب الاقتصادية والتسويقية خلال الشهور القليلة الماضية، واستكمالا وتكاملا لخريطة الطريق لتكنولوجيا الصناعات النسجية التى تبنتها الأكاديمية خلال الفترة 2003- 2008 كأساس للحملة القومية للنهوض بالصناعات النسجية فى مصر فى مرحلتها الأولى تأتى وثيقة الحملة القومية للنهوض بالصناعة النسجية كمرحلة ثانية خلال الفترة من 2012- 2017. .....
على غرار الحملة القومية للنهوض بالصناعات النسجية المصرية قامت أكاديمية البحث العلمى بتمويل مشروع مشترك بين مجلس القطن والألياف ومعهد بحوث القطن بهدف زيادة الإنتاجية للفدان والذى بلغ 7.08 قنطار لموسم 2011/2012 شعر للفدان الواحد مقارنة بحوالى 12 قنطار لأقطان البيما الامريكية المنافسة للقطن المصرى وقد تم تنفيذ الحملة إعتباراً من الموسم الماضى فى أكبر محافظات زراعة القطن فى الوجه البحرى وهى محافظة كفر الشيخ والبحيرة والشرقية والدقهلية .....
 <<  السابق     التالي >>  الصفحه 1 من 4