اخبار نسيجية  >>  100% ارتفاعًا فى أسعار الملابس.. وركود فى حركة المبيعات
الكاتب : غير متاح   - -  28/08/2017
قال يحيى زنانيرى، رئيس شعبة الملابس باتحاد الغرف التجارية، إن الركود يسيطر على سوق الملابس الجاهزة، رغم حلول عيد الأضحى، مضيفا أن الأوكازيون الصيفى لم يؤثر إيجابًا على نشاط السوق. أضاف، فى تصريحات خاصة، أن زيادة الأسعار كانت وراء حالة الركود التى ضربت الأسعار، مشيرًا إلى زيادة فى أسعار الملابس تراوحت بين 70 و100 % فى الملابس الجاهزة من الإنتاج المحلى، بينما بلغت نحو 150 % فى أسعار الملابس المستوردة.
 
ولفت زنانيرى إلى أنه على الرغم من التخفيضات الحالية فى الأسعار نتيجة الأوكازيون، إلا أن الركود مازال يسيطر على السوق وأن النشاط فى السوق كان أقل من المتوسط، وتراوحت التخفيضات فى موسم الأوكازيون بين 20 و50 % من الأسعار، مشيرًا إلى أن العيد الحالى هو «عيد اللحمة» وليس الملابس، ولكن فى ظل تراجع الوضع الاقتصادى وزيادة الأسعار أصبحت الأولويات الحالية تلبية الاحتياجات الأساسية وليس شراء ملابس العيد ولكن اقتصرت عمليات الشراء على الاحتياجات الفعلية من الملابس وليس الهدف منها الاحتفال بالعيد.
 
وأوضح رئيس شعبة الملابس أن هناك عدة عوامل أدت إلى زيادة الأسعار بما لا يقل عن 100 %، عن أسعار العام الماضى، منها زيادة تكلفة كل مدخلات الإنتاج، سواء أجور العمال أو أسعار الكهرباء لتشغيل الماكينات، فضلا عن زيادة سعر الأقمشة، سواء المنتجة محليا أو مستوردة، لافتًا إلى أن ضعف المبيعات أدى إلى تراجع عمليات الإنتاج، بسبب عدم وجود طلب كبير فى السوق، ما ساهم فى زيادة الأسعار وليس تخفيضها.
المصرى اليوم
28/8/2017