اخبار نسيجية  >>  حرئق هائل بمصنع هابيتات للاثاث والمفروشات
الكاتب : جريدة الوفد   - -  18/11/2017

.

دفعت القوات المسلحة بطائرات حربية للسيطرة على حريق مصنع "هابيتات" للأثاث بمدينة العبور؛ لعدم قدرة الحماية المدنية عليه بسبب اتساع رقعته.

وكشفت التحريات الأولية أن المصنع على مساحة فدان والنصف، ويعمل فى تصنيع الأسلاك، وغير مرخص، وكان خاليًا من العمال لإجازتهم يومي الخميس والجمعة، ما أنقذهم من كارثة.

وأوضحت التحريات أن المصنع كان يحتوي على مواد كيماوية تستخدم فى التصنيع، يرجح أنها سبب اتساع رقعة الحريق، الذى التهم المصنع بالكامل، ويرجح أن سبب الحريق هو ترك أحد العمال سخان كهربائى أو حدوث ماس كهربائى اشتعل فيه وفي المواد الكيماوية، جارٍ السيطرة على الموقف، واستدعاء جهاز العبور لتحديد مالك المصنع، لمعرفة ملابسات الحادث، وفحص أوراق المصنع الذى تبين أنه غير مرخص.

يأتي ذلك فى حضور اللواء محمد توفيق الحمزاوى مدير الأمن، واللواء طارق عجيز نائب مدير الأمن.

واندلع حريق هائل منذ ساعات بمصنع هايبتات للأثاث بمدينة العبور، وجارٍ السيطرة على الحريق، ومنع امتداده للمناطق المجاورة.

وتلقى اللواء محمد توفيق حمزاوى مدير أمن القليوبية، إخطارا من العميد محمد سلامة مأمور قسم العبور، باندلاع حريق هائل بمصنع هايبتات للأثاث بالعبور، وتم على الفور الدفع بـ10 سيارات أطفاء و5 سيارات إسعاف، لمحاولة السيطرة على الحريق ومنع امتداده للمبانى المجاورة، وتبين أن الحريق نشب بمنطقة المخازن بالمصنع، وجارٍ الآن عمليات الإطفاء.

وأكد مصدر أمنى بمديرية أمن القليوبية فى تصريح لـ" الوفد"، أن مصنع "هابيتات للأثاث" يعد من أكبر المصانع الموجودة فى المنطقة الصناعية بمدينة العبور، وأنه كان هناك دعم من الحماية المدنية بالقاهرة والجيزة والقوات المسلحة للسيطرة على ألسنة اللهب والجيزة، والتي وصلت إلى أكثر من 30 سيارة، ومازالت قوات الحماية المدنية تحاول السيطرة على الحريق.

وأضاف المصدر أنه إلى الآن لم يتم حصر أى بيانات أو خسائر مادية أو فى الأرواح، حيث أتت النيران على محتويات المصنع بالكامل، وعلى مخازن المراتب الإسفنجية بالكامل، فضلا عن أن المادة الفيبر المادة المستخدمة فى تصنيعها لم يتمكن إخمادها بسهولة.