اخبار نسيجية  >>  غرفة المنسوجات: السماح المؤقت بوابة تهريب الملابس الجاهزة
الكاتب : جريدة الاهرام   - -  09/06/2018

.

أكد محمد المرشدى رئيس جمعية مستثمرى العبور ورئيس غرفة الصناعات النسجية باتحاد الصناعات ووكيل لجنة الصناعات الصغيرة والمتوسطة بمجلس النواب أن فاتورة تهريب الملابس الجاهزة فى مصر تتجاوز 100 مليار جنيه سنويا مشيرا إلى ضرورة تدخل الدولة لحماية الصناعة الوطنية باتخاذ إجراءات وتعديلات سريعة للوقوف ضد التهريب ومكافحته فى جميع القطاعات حتى تتغلب الدولة على جزء كبير من عجز الموازنة العامة.

وأضاف المرشدى فى تصريحات خاصة لـ «الأهرام» أن الدولة ممثلة فى وزارتى التجارة والصناعة والاستثمار اتخذت عدة إجراءات جريئة لحماية المنتج المصرى ولكن يظل هناك بعض الممارسات التى يقوم بها المستثمرون مستغلين العمل بنظام المناطق الحرة الخاصة ونظام السماح المؤقت، مشيرا إلى أنه ليس مطلوبا من الدولة منح المستثمر دعما او مساندة مالية ولكن عليها اتخاذ مجموعة من الإجراءات التى تنظم صناعة المنسوجات والملابس الجاهزة فى مصر والحد من التهريب من خلال تعديل قانونى المناطق الحرة الخاصة وقانون الصادرات بنظام السماح المؤقت وعلاج الثغرات الموجودة بها. واشار المرشدى إلى ان نظام السماح المؤقت ينطبق عليه نفس الامر، موضحا ان هذا النظام يسمح بدخول خامات من أجل تصنيعها وإعادة تصديرها دون الحق فى دخولها للسوق المصرية لانها معفاة من الجمارك والقيمة المضافة او اى التزامات حكومية ولكن ما يحدث عكس ذلك حيث يسمح للمستثمر بنظام السماح المؤقت بدخول كونتينرات للمنسوجات دون حد أقصى دون النظر إلى طاقته الإنتاجية الحقيقية، بالإضافة إلى المدة الزمنية لبقاء البضاعة لديها و التى تحدد بأربع سنوات فى حين أن الدورة الإنتاجية للملابس الجاهزة بالكامل 6 أشهر، لافتا إلى أن غياب الرقابة على المتعاملين بالنظامين يسهل التلاعب والتهريب للملابس الجاهزة الأمر الذى يؤدى إلى وجود منتج مستورد بالسوق المحلى معفى من الضرائب والقيمة المضافة اى بما يعادل 56 % وبالتالى سعره يصبح أقل بكثير من المنتج المصرى فيحدث التعثر الذى يشهده القطاع سنويا.

وقال المرشدى ان مصر كانت من اولى الدول بالعالم فى صناعة الغزل والنسيج متوقعا انها ستعود لريادتها مرة أخرى، خاصة مع حرص القيادة السياسية والحكومة على عودة هذه الصناعة المهمة مرة أخرى وتعميقها لافتا إلى اتجاه وزارة التجارة والصناعة لإنشاء المناطق الصناعية المتخصصة ومنها المدينة النسيجية وهى من الخطوات الإيجابية التى اتخذتها الوزارة ولكن يبقى علاج السلبيات التى تؤثر على القطاع.