تقرير و احصائيات >>  البنك المركزى يضمن تسوية المعاملات التجارية مع إفريقيا
الكاتب : جريدة الاهرام   - -  19/12/2017

.كشف مؤتمر التخفيضات الجمركية فى اتفاقية الكوميسا عن فرص تصديرية واعدة أمام المنتجات المصرية للسوق الإفريقية، وقال عماد البرنس ممثل جمعية رجال الأعمال المصريين التى نظمت المؤتمر فى اللجنة الوطنية للكوميسا واللجنة الفرعية لتسهيل التجارة والنقل، إن دخول البنوك المركزية فى عمليات التسوية فى حركة التجارة سوف يعزز من حركة التجارة والاستثمار. وقال هانى عمر المدير المساعد بقطاع نظم الدفع وتكنولوجيا المعلومات بالبنك المركزى المصرى إن نظام الدفع والتسوية الاقليمى مع دول الكوميسا والمعروف بـ «ريبس» يضمن تسوية جميع التعاملات من خلاله، خاصة أنه يتم بين البنك المركزى والبنوك التجارية مع مختلف دول القارة. وأضاف أن الاتفاق دخل حيز التنفيذ ويضمن تسوية المعاملات بنظام التسوية فى اليوم التالى وفق نظام «T+1». وقال تامر صادق ممثل بنك مصر فى مجلس إدارة شركة النيل التى تم تأسيسها بالمشاركة مع البنك الأهلى المصرى وعدد من المستثمرين لتعزيز الاستثمارات مع افريقيا، أنه تم تأسيس صندوق استثمار من خلال الشركة لتمويل الاستثمارات المباشرة مع مختلف الدول الإفريقية. وأشار إلى أن الحزم التمويلية تستهدف مشاركة المستثمرين المصريين فى المشروعات الاستثمارية المتنوعة، مما يعظم من التواجد المصرى بقوة فى هذه السوق الواعدة. وقال مصطفى الأحول رئيس مجلس الأعمال المصرى الشرق أفريقى، إن غياب استراتيجية محددة للتصدير لأفريقيا يعد من أهم المعوقات أمام انسياب حركة التجارة مع إفريقيا.