درسات و ابحاث >>  القمة الأفريقية تُكرم الدكتور علي علي حبيش
الكاتب : النسجية المصرية   - -  01/04/2017

 حصل الدكتور علي حبيش على جائزة "كوامي نكروما" العلمية  وكرمته القمة الأفريقية المنعقدة بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، ومنحته  أكبر جائزة  مالية نتيجة إسهامه في مجال العلوم والتكنولوجيا
و عقب مراسم التكريم وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي التهنئة للعالم المصري بمناسبة الحصول على الجائزة الأفريقية و رفع أسم مصر عالياً.

و تشرف المجلة النسجية بإن سيادته هو المشرف العلمي عليها.

جدير بالذكر فإن تكريم الدكتور علي حبيش جاء بناء على مسيرة علمية طويلة، حيث عمل منذ تخرجه في مجال بحوث الصناعات النسيجية بالمركز القومي للبحوث كما أنه أنتقل

لأكاديمية البحث العلمي لمدة 13 عامًا، وتدرج من مشرف على الأكاديمية إلى نائب رئيس ثم رئيس للأكاديمية بدرجة وزير، و خلال تواجده في أكاديمية البحث العلمي انتقل بالبحث العلمي إلى النجوع والقرى.

وهو يعمل حالياً أستاذاً متفرغاً بالمركز القومي للبحوث، بشعبة الصناعات النسيجية، وعلى المستوى الدولي يعمل رائدا وعالما في مجال الصناعات النسيجية وتطويرها بمصر وعلى مستوى الشرق الأوسط.
أما عن النشر العلمي للعالم الذي افتخرت به مصر في الدولة الإثيوبية أمام العالم، نشر له أكثر من 580 بحثا في مجلات علمية عالمية متخصصة و13 براءة اختراع، وقام بدور الباحث الرئيسـي في 20 مشـروعا قوميًا، و10 مشـروعات بحثية ممولة من دول أجنبية، كما أشرف على أكثر من 105 رسالة ماجستير ودكتوراه.

ولم يقف تاريخ العالم المصري الدكتور على حبيش عند التحكيم في الرسالات والنشر العلمي بل له ألف مرجع علمي عالمي، قامت بنشرها مؤسسة Springer -Verlag العالمية في مجال كيمياء وتكنولوجيا الألياف السليلوزية المطعمة، وخمسة كتب أخرى عن كيمياء وتكنولوجيا التحضير والتجهيز للمنتجات النسجية، و20 كتابا من الدراسات عن الصناعة النسجية في مصر وكيفية زيادة القدرة التنافسية لمنتجاتها في ضوء المتغيرات المحلية والدولية وقوانين حماية البيئة
وتدرج الدكتور علي حبيش في العديد من الوظائف العلمية في مجال البحث العلمي حيث ترأس أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا (يناير 1992- أبريل 1996)، وشغل منصب نقيب العلميين في الفترة من 1994 إلى 2011، كما كان عضو مجلس الشورى (ديسمبر 2012 - يونيو 2013)، وكان عضو المجلس العلمي الأفريقي التابع لمنظمة الوحدة الأفريقية – أديس أبابا بإثيوبيا (1994 - 1996) وحصل على العديد من الوظائف العلمية الأخرى بمصر وبعض الوظائف الدولية

وحصل العالم على العديد من الجوائز العلمية ومنها جائزة الدولة التشجيعية في العلوم الكيميائية عام 1972، جائزة المركز القومي للبحوث في الكيمياء عام 1982، جائزة الإنتاج على مستوى الجمهورية عام 1985، جائزة الإنتاج على مستوى الجمهورية عام 1990، جائزة منظمة شبكة العالم الثالث للمراكز العلمية (TWNSO) تريستا- إيطاليا عام 1990، جائزة الدولة التقديرية في العلوم الأساسية عام 1995، الدكتوراه الفخرية من جامعة ليبرس بجمهورية التشيك عام 1995، جائزة: بفاريا" لمقاومة الحريق علم 1997، الجائزة العلمية لمؤسسة محمد فريد خميس لتنمية المجتمع في مجال صناعة النسيج عام 2003، جائزة النيل في العلوم التكنولوجية المتقدمة لعام 2004، جائزة التميز في الإنتاج العلمي وزارة التعليم والبنك الدولي للمعلومات (Scoups) مارس 2007، وورد اسم الدكتور علي حبيش ضمن العلماء والرواد على مستوى العالم الإسلامي في الكتاب الصادر في عام 2008 عن الكومستيك
كما حصل الدكتور علي حبيش على العديد من الأوسمة وهي وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى عام 1974، وسام الجمهورية من الطبقة الثانية عام 1983، وسام جامعة ليبرس – بجمهورية التشيك عام 1995، السجل البلاتيني (PLATINUM RECORD) للمركز الأمريكي للسيرة الذاتية (ABI) عام 1997.